نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى مطر

نتائج البحث

  1. ا

    لا وقت الآن لنساء أخريات

    تمر برأسه ذكرى وفاة أمه، ولحظات الاحتضار المرة، يغمض عينيه، تصطك أسنانه، يغطي وجهه بيديه، يسند رأسه على الحائط، في البدء كانا حبيبين، وفي أول منعطف حرج في طريق الحياة، ألقت معطفها على رجليه، ومضت دون أن تتحدث، وفي المساء نظر إلى المرآة، وحدها تطفو على سطح المرآة، تخرج إليه، ارتعد، حاول الفرار من...
  2. ا

    القرار الأخير

    عاد مناحي منهكاً يمشي بتثاقل إلى منزله؛ فتح بابه سار باتجاه غرفة النوم بخطى متقاربة يكاد يسقط؛ دخل الغرفة رمى بنفسه على السرير، كأنه يسقط في قعر بئر، يشعر بالدوار والإرهاق والتعب؛ غط في سبات عميق؛ كأنه لم ينم منذ سنوات، لم يوقظه من نومه إلا صوت أذان الفجر؛ فتح عينه نظر بجانبه لم يجد عالية...
  3. ا

    ثمن بخس

    تساوت الأيام والليالي، والشهور والسنوات في نظرك يا عاصي، لم يبق للحياة لون ولا طعم ولا رائحة، أضعت نفسك وحياتك وحياة من تحب. ما زلت اذكر حينما كنت ادرس بالثانوية العامة اواصل الليل مع النهار للحصول على نسبة عالية تؤهلني لدخول الجامعة، كنت مثالاً للاجتهاد والاستقامة. وفي ليلة من الليالي شعرت...
  4. ا

    متابع جديد

    زاد عدد متابعيه، خيَّل إليه أن حبيبته متابع جديد، لكنه سها ولم ينتبه إلى أن أسقط يده في الفراغ....
  5. ا

    ركلة

    حينما اعتلى عرش قلبها، هز كيانها، وزلزل مشاعرها وأحاسيسها، امتلأت به، فلم تغادر صورته خيالها، أحبته حتى كأن الحب لم يخلق إلا له، مضى العابرون ولم يبق إلا هو، هو ولا أحد سواه، وفت وأخلصت له حتى استصغر الإخلاص والوفاء نفسيهما أمام هذه المخلصة الوفية، وتعلما منها الإخلاص والوفاء الحقيقي، مهووسة به،...
  6. ا

    المرآة

    تعوذت بكل تعاويذها ، أغلقت الباب بإحكام ، أسدلت ستائرها ، حلت ضفائر شعرها ، أشاحت ضوء مصباحها خافتاً شبه إضاءة ، غفلت عيناها قليلاً ، تدثرت بعطره وأنفاسه ، سألته أن يبقى في مقلتيها ؛ حتى تثمل من خدر يسري في أوصالها من ذراعيه الملفوفين حول خصرها ، بدأ يتلاشى في اللا شيء صاعدا وهابطاً ، أو ربما...
  7. ا

    اجترار

    قالوا ماذا أصابها تصحو برفقة الليل وحدها، تغفو قليلاً، تطربها حبات المطر، وصوت ارتطامه بالشجر، تتأمل اللحظة الآنية، يرجع عقلها إلى الوراء، يرتع قلبها في المدى البعيد بحثاً عن أمانيه المفقودة في طريق الحياة ؟!... اعتصرها ألم الذكريات، يرى كيف مرت تغفو، وبمعصمها أسورتها، تتحسسها برفق، يلعب قلبها...
  8. ا

    نجمة

    همست له قالت: يعجز لساني أن ينطق باسمك المفعم بالحياة، ابتسم، قال: أما أنا فلا يعجز لساني، رأيتك نجمة فقط، طارت النجمة إلى الجهة الأخرى من الكون فتوقفت قربي.
  9. ا

    الورقة المفقودة

    شكرا لك أستاذ منير سعدت بقراءتك الواعية لقصتي
  10. ا

    الورقة المفقودة

    وفي ورقة الماضي مرهون الحاضر ، ضاعت الورقة ، تعب المواطن من الركض يمنة ويسرة، انفضحت البيوقراطية ؛ فانساقت الورقة بسهولة إلى سطح المكتب ....
  11. ا

    عشق

    قالوا ماذا أصابها تصحو برفقة الليل وحدها، تغفو قليلاً، تطربها حبات المطر، وصوت ارتطامه بالشجر، تتأمل اللحظة الآنية، يرجع عقلها إلى الوراء، يرتع قلبها في المدى البعيد بحثاً عن أمانيه المفقودة في طريق الحياة ؟!... اعتصرها ألم الذكريات، يرى كيف مرت تغفو، وبمعصمها أسورتها، تتحسسها برفق ، يلعب قلبها...
أعلى