نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى مطر

نتائج البحث

  1. محمد آيت علو

    ورقة حول المؤلَّف الجديد للكاتب المغربي محمد آيت علو "كـأَنْ لا أَحَدْ" بعنوان:أعمال لافتة بسحر سردها

    عن منشورات“مؤسسة آفاق للدراسات والنشر والاتصال”المغرب، صدر للكاتب محمد آيت علو، مؤلفه الجديد بعنوان: “كأنْ لا أَحَدْ”، ويقع الكتاب في 112 صفحة من الحجم المتوسط، المقاس: 14.5× 21.5 سنتم وتضم 20 نصا، هي على التوالي: “وجوه وأفواه”، “إلى حين تمطر”، “أصبع صغير”، “زنزانة لاتضيء”، “كذلك بعد اليوم”،...
  2. محمد آيت علو

    "تطوير عن قصة قصيرة جدا" نص مسافة جديدة: "إلى حين تمطر... للكاتب :محمد آيت علو.

    كانت الفتاةُ الواقفةُ بمظلتها هناكَ تختلسُ النَّظرَ يمنة ويسرة، وتسترقُ السَّمع إلى بعض الجالسينَ على الكراسي الشبه فارغة، المبعثرة في الحافة أمام المقهى تنتظر أحداً غير آبهةٍ بالمارة... المارة، لا أحد يعيرُ اهتماماً لأحد في هذا الشارع، غير العجوز الأعور الَّذي غرزَ عينهُ الوحيدةَ نحو طفلٍ...
  3. محمد آيت علو

    محمد آيت علو. إلى حين تمطر ...

    بالمقهى ثلاثةُ أصدقاءَ يجلسونَ، شاعر وحيدٌ بحزمة أوراق وكتاب، وفنانان تشكيليان توأمان يتأمَّلان رسوماتهما، كلُّهُم يتَلذَّذُون نكهة القُطْرَان، نُصوصٌ ولَوَحاتٌ شاخَتْ، تنتظر يداً تنتَشلُها منَ الصَّمْتِ المقفر والضَّياعِ القاتل، مثل الشَّبابيكِ هُناك... شَبابيكٌ بقاع المدينة قرب البحر...
  4. محمد آيت علو

    محمد آيت علو. إلى حين تمطر ...

    بالمقهى ثلاثةُ أصدقاءَ يجلسونَ، شاعر وحيدٌ بحزمة أوراق وكتاب، وفنانان تشكيليان توأمان يتأمَّلان رسوماتهما، كلُّهُم يتَلذَّذُون نكهة القُطْرَان، نُصوصٌ ولَوَحاتٌ شاخَتْ، تبحثُ عن يدٍ تنتَشلُها منَ الصَّمْتِ القاتل والضَّياعِ، مثل الشَّبابيكِ هُناك... شَبابيكٌ سئمتِ الوُقوفَ عندَها...
  5. محمد آيت علو

    مسافة جديدة لمحمد آيت علو. نظرة بنظرة..

    بهذا النص حاولت ما أمكن الخروج والانزياح قليلا عن المعتاد، وركوب الممكن، اعتمادا على الوصف كحالة تابثة ومتبنيا مفهوم اللقطة السكريبت، مشحونة بمفاتيح إيحائية رمزية اختزالية رقيقة تحمل دلالات وأبعاد مع رؤى نفسية فلسفية لاصطناع صراع عابر لكنه دال يحتمل ويختزل الكثير من السلبيات / بين الشخوص في...
  6. محمد آيت علو

    حِينَ تُسَدُّ في الَوَجْهِ كُلُّ الأَبْـوَابْ...!

    هناك مقاربات نقدية / كقراءة في كتاب لمؤلفات :باب لقلب الريح للأستاذ محمد رحمان/ بوخريس المدني/ ذ صلاح مفيد. *قراءة للمجموعة القصصية" منح باردة" للباحثة والأستاذة: وردية الفقير. * قراءة ومقاربة " كأن لا أحد" للناقد :صلاح مفيد، وأخرى قيد الإنجاز لوردية الفقير و الفزواطي، ومولاي رشيد...
  7. محمد آيت علو

    مسافة جديدة لمحمد آيت علو. نظرة بنظرة..

    تَوَقَّفتُ عندَ المكتبةِ لأشتريَ كتاباً أقرأهُ أثناءَ سفري غداً، ثم قَفَزْتُ إلى ناصيةِ الشَّارعِ في الجِهَةِ اليُمْنى لمفترقِ الطَّريقِ، لَكِنْ لَـمْ أجِدْ شيئاً يستحقُّ العناء... فكُلُّ العَناوين غارقةٌ في الفراغِ، عناوين تختزن الأَلَمَ والخَواءَ والاجْتِرارَ، والدَّجَلَ والإدِّعاءَ والخِداعَ،...
  8. محمد آيت علو

    حِينَ تُسَدُّ في الَوَجْهِ كُلُّ الأَبْـوَابْ...!

    وقع سهوا.. هذا نص شعري، كما هو باد من شكله الهندسي، إهداء لكم ، وليس دراسة نقدية كما تعلم أخي، أشرت إلى ذلك سابقا، كما أشرت أيضا بأنني غالبا لم أكن أنتبه للتصنيف، تحياتي،
  9. محمد آيت علو

    مسافة لمحمد آيت علو: احتضار حياة...!

    السلام عليكم، بداية تحية ود وتقدير كبيرين لك أخي المبدع الكاتب عباس العكري. مقاربة جد واعية تتجاوز الرؤية الانطباعية المعلنة، وتشي برؤى فكرية نقدية وأبعاد دلالية نصية، ويتضح هذا من خلال المفاهيم الموظَّفة، وكذا العناصر المقارباتية، والتدرج في بناء المقاربة، وإن اتضح بأن النص المركزيَ كبح وحجم...
  10. محمد آيت علو

    مسافة لمحمد آيت علو: احتضار حياة...!

    اكتملَ قُرصُ القمرِ فوقَ عشة الفراخِ في الخارج وأرسل شعاعاً، غسلَ وجهها الصَّغيرَ، دارت بيديها حولها تبحثُ عن عروستها، تحسَّسَت معالمها وابتسمَتْ عندما استقَرَّت أصبعَها النحيلةَ في االثقب مكانَ العينِ، حملتها وقامت في هدوءٍ تعبر الأجسادَ النَّائِمةَ في أرضِ الغُرفَةِ الضيِّقَةِ...ما الشيء...
  11. محمد آيت علو

    قراءة في "كأن لا أحد" للكاتب محمد آيت علو. سحر السرد والبوح في تجربة الانفلات والمسافات

    عن مؤسسة “آفاق للدراسات والنشر والاتصال” المغربية المركز الثقافي، نشرت للكاتب المغربي محمد آيت علو نصوصه الأدبية بعنوان: “كأَنْ لا أحَدْ” زين بغلاف جد معبّر يمثل قصة السيناريو، واللوحة للفنان التشكيلي خالد عروب، تقع المجموعة في 112 صفحة، وتضم عشرين عنوانا هي من الصفحة رقم 7 إلى الصفحة رقم 108...
  12. محمد آيت علو

    مسافة: ذو الوجه البرونزي..!

    السلام عليكم أخانا الفنان المبدع والكاتب عباس العكري، سلمت يداك ورؤاك وقوة نفاذ، قيمة مضافة للنصوص بهذه الإخراج والتوضيب الفني الاستتيقي الجمالي في زمن عصر الصورة، حيث المشاهد المعبرة والمساعدة في تناول النصوص، وكان لي الشرف في متابعة إبداعاتك الفنية المتنوعة، وراقتني جدا لأنها تنضح برؤى جمالية...
  13. محمد آيت علو

    نصوص منفلتة ومسافات: اصبع صغير لمحمد آيت علو.

    نفاذ يبرز كالعادة - أخي السي محمد - كفاءة ومقدرة ومقاربة توصف عن ذات متصلة بالكتابة، ذات ملمة من جهة المعرفة، وتظهر شخصية ممارسة، وتنبه إلى ما لم ينتبه إليه، وفي الآن نفسه تقبض على ما قد ينفلت، أو ما يمكن أن يظل محجوبا من خلال مقاربة وإن كانت مقتضبة ومختزلة إلا أنها براقة ونافذة، عبر هذا...
  14. محمد آيت علو

    مسافة: ذو الوجه البرونزي..!

    وَجْهٌ نبرونزيٌّ، أجِدُني مراراً أعصر مخي لأتذكر أينَ واجَهَني، أو واجَهْته، فهذه الأسنانُ المتآكِلَةُ، وهذا الأنفُ العريضُ، وهذا الفَمُ المنْفَرِجُ باستمرارٍ، وهذانِ الحاجبانِ المقَوَّسانِ مثل القارَبِ، وهاتانِ العينانِ الحزينتانِ ليستَا غريبتانِ عَني، كانَ يرتمي على كؤوسِ الشَّايِ والقَهْوةِ...
  15. محمد آيت علو

    مسافة حالة تردد...!

    - حساسية جمالية عالية، ومتخبل فني رائع، وتوضيب ماتع، أبان عن مقدرة وكفاءة متميزة، أضفت قيمة إضافية على النص في زمن الصورة وكثافة حضورها، وأمام احتلال العناصر المرئية بؤرة الاهتمام، في عصر تعزيز ثقافة العين ، وقيمة فنية وجمالية استتيقية أضفت قيمة ورؤية وقدرة وخبرة من خلال المزج بين الصورة والنص،...
  16. محمد آيت علو

    محمد آيت علو نص ومسافة جديدة: وأنت كما أنت... مهداة إلى: لوركا الأندلسية.

    -1- وأنطلقُ إلى الشوارع...صوت حبيبتي الصغيرة يملأ كياني، والرذاذ يغسلُ هموم القلب. وما تزال الأرضُ الطيبةُ تحتضنُ مطر القلب ومطر السماء، مزيجاً واحداً يجسدُ حقولً اللهفة، ويرسمُ تفاصيلنا الصغيرة، ويعلنُ إصراره على أن نفتح في جدران الحزن كوةً للفرح والغبطة. تعبثُ الريحُ...
  17. محمد آيت علو

    دعوة صادقة للاخ المهدي بالشفاء

    شافاك الله وعافاك أخانا السي المهدي، بردا وسلاما ، سائلين الله لك أن يشفيك شفاء لايغادر سقما، وأن يلبسك رداء العافية، ويكلأك بعينه التي لاتنام، وبجاهه الذي لايضام، ومن القلب لك أصدق الدعاء، تحياتي المشفوعة بأسمى آيات الحب والعرفان.
  18. محمد آيت علو

    نصوص منفلتة ومسافات: اصبع صغير لمحمد آيت علو.

    اصبع صغير يضغطُ بقوة على جرس البابِ ...ويسْتَمرُّ الرَّنينُ بشكلٍ مُتَقطِّعٍ يحبِسُ الأنفاسَ...كأن الطفل يَقْفِزُ قفزاتٍ ليصلَ إلى جرسِ هاتفِ المنزلِ أعلى البابِ ثُمَّ يتَخَلَّى قليلا ... تَفاجأَ، اعتلاهُ الذُّهولُ، تجمعت في عينيه آثارُ الاندهاشِ الجامحةِ وتكوَّرَتْ على جبهتهِ حبَّاتُ...
  19. محمد آيت علو

    نص ومسافة جديدة. أحد عشرة أيقونة في الغياب... مأخوذ من آخر كتاب:"كأن لا أحد" للكاتب محمد آيت علو

    معجب جدا بمقارباتك وتسجيلاتك المكثفة والعميقة والدقيقة في الآن نفسه- من خلال نصوص سابقة سواء في الانطولوجيا أو في مطر- احتشاد واضح بنظرة الأرب، نظرة المتبصر النافذة إلى مكامن وبواطن العمل الإبداعي نحو الأبعد والأعمق، وهذا لا يصدمنا في شيء حيث تصدر عن متمكن يتمتع بصفاء ذوق، وسمو تقدير، وعلو كعب...
أعلى