نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى مطر

نتائج البحث

  1. المصطفى سالمي

    محترفو الإحباط

    محترفو الإحباط مرّ (حتربة) على الرسام (أمجد) في مرسمه فقال له: ـ ما هذه الشخبطة؟! ـ إنها لوحتي التي أوشك على الانتهاء منها. ـ ولكنها رسوم وألوان لا معنى لها، والرسم نفسه مجرد مضيعة للوقت، وهو حرام شرعا ودينا. ـ لا يفهم الفنَّ إلا أصحابُهُ. انطلق (حتربة) كسلة متدحرجة لا يلوي على شيء...
  2. المصطفى سالمي

    صرنا نترحم عليك أيها الماضي البئيس ـ 1 ـ

    تتحرك (دبدوبة) متثاقلة نحو قسمها، تستلقي ككيس ضخم على كرسي وراء مكتبها الخشبي، وما يكاد التلاميذ في قسم الأولى1 يجلسون على الألواح الخشبية حتى تكلف واحدا منهم بأن يقوم ليدون خلف السبورة اسم من يصدر عنه ضجيج أو أية حركة مما يمكن عدها ضوضاء ولو كانت مجرد التفاتة للخلف أو التماس قلم أو مسطرة من...
  3. المصطفى سالمي

    أيام من حياة محجور

    وجد (جلون) نفسه فجأة حبيس الجدران، كان بالأمس فقط يقضي أيامه كطالب في حجرة الدرس وإن كانت الآفاق تبدو ضبابية، وكان زملاؤه في مجتمعه المتخلف يسخرون من المدرسين ويعتبرون الحصص المدرسية فرصة للفرجة وإثارة أعصاب الكائن المسمى "مدرسا"، وفي لحظات العودة إلى بيوتهم يتداولون القصص الفكاهية لما يجري في...
  4. المصطفى سالمي

    كابوس مزعج

    هبّ (رحال) من نومه فزعا مرتعبا كأنما لدغته أفعى، وتوجه نحو أمه الخبيرة بتأويل الأحلام، لقد تعود أن يسرد عليها تفاصيل ما يراه من كوابيس أو رؤى، وبعد أن ألقى عليها تحية الصباح سحبها برفق من يدها قائلا: ـ أريد منك أن تفسري لي رؤيا أو حلما رأيته البارحة كما أراك الآن يا أمي، وما...
  5. المصطفى سالمي

    الأسبوع الأول في حياة متقاعد

    شكرا أخي المهدي على كلماتك الجميلة وعبارات التشجيع منك التي تدفعني لأكون في مستوى تطلعاتكم، لقد كتبت هذا النص من مدة ليست باليسيرة، لكنني وجدت نفسي مدفوعا لإعادة نشره ونحن نعيش أجواء الحجر الصحي بسبب وباء (كورونا)، فكان الأمر أشبه بأجواء التقاعد حيث المرء يقوم بملء وقت فراغه بهوايات وأمور تبدو...
  6. المصطفى سالمي

    الأسبوع الأول في حياة متقاعد

    وأخيرا حصل (رحال) على تقاعده، لقد أكدوا له أنه بداية الحياة الحقيقية، مرحى يا حياة الهوايات وتدارك الفرص الضائعة! صعد أدراج السلالم للصعود لسطح بيته، وجد كرسيا خشبيا قديما بجوار مزهريات الورد والنباتات، لابد أن يؤنبهم على ترك الكرسي تحت الشمس الحارقة تلتهمه فيصبح هشيما.. إن هذه النباتات أصبحت...
  7. المصطفى سالمي

    مفتش من الزمن الغابر

    كان المفتش مرجان أحجية وأعجوبة بين أوساط المدرسين، فبقدر فشله حين كان مدرسا، كان أفشل ـ بأسلوب التفضيل ـ وهو يمارس الإشراف التربوي. كان يحب أن يتسمى بلفظ: "المفتش التربوي" لأن هذا اللفظ يدل على السطوة البوليسية وعلى الترصد والمراقبة في أقوى صورها، كان يزور المدرس ـ الذي ينوي له على نية شريرة كما...
  8. المصطفى سالمي

    سخرية الأقدار

    في هذا النص بالذات كنت أجرب تقنية تناول أحداث ووقائع مستمدة من الواقع التعليمي بتقنية إخبارية سبق أن تناولتها بطريقة مختلفة غلبت فيها السرد تحت عنوان: (مفتش من الزمن الغابر)، وكنت أبحث في نفس الوقت عن تقنيات تعبيرية متعددة من باب التجريب لعلي أعثر على وصفات وتقنيات تجعلني لا أبقى حبيسا في تيار...
  9. المصطفى سالمي

    من الذي حرّك قطعة الجبن الخاصة بالعالم؟!

    هذا العنوان مستوحى من قصة للكاتب (سبنسر جونسون) بعنوان: (من الذي حرك قطعة الجبن الخاصة بي؟)، وحين أنتهي من هذه السطور ستتضح العلاقة بين الوقائع الحاضرة الماثلة بين أيدينا وأحداث القصة المتَحدّث عنها، وشخصياتها أربعة: فأران (سنيف) و(سكوري) وقزمان ـ في حجم الفأرين وبتفكير وسلوك بشري ـ هما: (هيم)...
  10. المصطفى سالمي

    سخرية الأقدار

    اشتعلت حواس (مرجان) بكل الأحقاد الدفينة، سيجعل هؤلاء المدرسين يحترقون باللهب الذي اكتوى به، لقد أمضى عقدا من العذاب بين فصول التدريس، لم يترك الأشقياء وسيلة إلا تفننوا في استعمالها وبأرقى وأخبث الطرق على السواء، دونوا على اللوح ألقابا له، رسموا رسوما كاريكاتورية، استفزوا وشاغبوا، قهقهوا وعاندوا...
  11. المصطفى سالمي

    الوالي أبو البركات

    ارتفعت الأهازيج ومراسيم الفرح وطقوسه بحلول (البهلول) المدعو: "أبو البركات"، جاء من بلاد بعيدة ليحل ضيفا على بلدة (الطيبة) التي اشتهر أهلها بالكرم وحسن استقبال الغرباء، كانوا أحيانا يوسمون بسذاجة لا حدود لها، أقام الناس له خيمة كبيرة، ووضعت صنوف الأكل والشرب، وقدمت الهدايا الثمينة، والعجيب أنه...
  12. المصطفى سالمي

    المسوخ

    لك كل التقدير والاحترام أخي المحترم، لقد جربت لغة جديدة في التعامل مع الواقع، وهو أسلوب السخرية للتخفيف من حدة مرارة ما هو معيش من أحداث ووقائع ما عاد استنساخها يجدي بالنسبة للمتلقي، وربما يزيد من مرارة الإحساس بالواقع ووطأته
  13. المصطفى سالمي

    المسوخ

    وقف (عينون) مزهوا بنفسه ليتلو المرسوم الأول الذي كلّفه به حاكم بلاد "الطيلسون الغربية"، اعتدل قصير القامة وأخذ نفسا عميقا قبل أن يُخرج من فمه كلمات ممطوطة مضغوطة: ـ المرسوم رقم واحد: الاستيقاظ مع الفجر والتوجه فورا نحو المزارع والمعامل...
  14. المصطفى سالمي

    عامل خامل

    مالت الشمس باتجاه الأفق، وما زال (عبد المولى) يحمل أكياس الإسمنت ويخلطها بالرمل والحصى الدقيق، في أشغال شاقة تكاد تقصم ظهره، لقد أمضى زهرة شبابه في هذا العمل الذي لم يجن منه سوى التعب والأسقام. كان (المعلم الكرومي) البناء المسؤول عن هذه الورشة لا تتوقف تعليماته باتجاه مساعده (عبد المولى)، إذ...
  15. المصطفى سالمي

    مدينة الهلع

    انتشر في مدينة (العجيلات) إحساس غريب بالهلع والرعب، لم يكن إحساسا عابرا، بل كان ارتعابا شديدا جارفا، من كل شيء ومن لا شيء، ساد وعم هذا الشعور كالنار في الهشيم، فاستنسرت الدواجن، وتمردت الأكباش والثيران والعجول، وجمحت الحمير والدواجن، لقد توحشت وأصبحت حرة بعد طول استعباد، هكذا استحال على...
  16. المصطفى سالمي

    سندس ـ الوجه الآخر ـ

    إنها شخصية مثيرة للجدل، احتار أقرب الناس إليها في معرفة كنهها، واختلفوا في تصنيفها، فتارة هي الوداعة والبراءة، وتارة أخرى هي الوقيعة والدسيسة، إنها كائن متذبذب في ميزان الوصف البشري، تجدها أغلب الأحيان وجها للابتسامة التي تكيل المديح للغير دون توقف، والناس يتعلقون بمن يغدق عليهم صفات الجمال...
  17. المصطفى سالمي

    لماذا انطفأت؟!

    وأخيرا تحقق حلم سمير وتخرج بنجاح من مركز تكوين المعلمين. كان حظه كبيرا وهو يعين بمركز حضري. أصدقاؤه أغلبهم قذفت بهم التعيينات إلى مناطق قروية نائية. جلس على مكتبه تاركا لتلاميذه فرصة كتابة ما هو مدوّن على اللوح. سبحت به المخيلة نحو وجوه عزيزة شاركته التكوين في مركز التكوين خلال عامين كاملين. حمد...
  18. المصطفى سالمي

    أفكار جنونية

    شعر (المهدي) بضيق كبير يكتم أنفاسه، لقد اقترب العيد الذي يفرح به الصغار بينما يغتم له بعض الكبار من أمثاله ممن تسلط عليهم الفقر اللعين، كان التفكير في الأضحية يكاد يشل تفكيره، رباه..! كيف يتدبر أمره؟ لقد باع معظم محتويات دكانه من السلع البسيطة وما كفاه ذلك ليصل إلى خمس المطلوب، لم يتبق إلا ألواح...
  19. المصطفى سالمي

    لصوص فوق القانون

    كانت الأحلام الوردية عن دنيا العمل والوظيفة تلازم مخيلته في ذلك الوقت. كان يتمنى لو يصبح عنصرا صالحا في هذا الوطن الذي تشبع بحبه وعشقه. وبعد سنتين من البطالة المريرة، وجد الفرصة السانحة للعمل بإحدى الجماعات القروية، تدخل شخص طيب ـ صديق لوالده ـ ليصبح موظفا بسيطا في آخر سلالم الوظيفة العمومية...
  20. المصطفى سالمي

    وجعلني قدري بائعا

    قرر مع صديق له التوجه لمدينة أكادير، قيل لهما إن بها معامل ومصانع وميناء.. لِم لا يجرب؟ لقد مل عوالم البطالة، سنتان من الانتظار الممل المُمِيت. كان صديقه حاصلا على الإجازة في اللغة الإنجليزية وإجازته هو في تخصص اللغة العربية. لم يُفده سيبويه بأي نفع مادي كما لم يستفد صديقه من شكسبير وظيفة، إن هي...
أعلى