نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى مطر

آخر محتوى من قبل كفاح الزهاوي

  1. كفاح الزهاوي

    عطونة الشرنقة

    لا يزال يجتر مرارة اسمال الزمن ويغوص في علقم الحياة، ويحترق في جذوة السيجارة فيتناثر في الدخان الكثيف المتصاعد، سابحا في بركة من الفوضى والنفاق. كيف له ان يترك هذه الشرنقة بعد ان تعفن في كنفها. يزداد يوما بعد يوم عَطناً وفسادا. ومن جدرانها تفوح، روائح كريهة تنتشر في الفضاء و تختلط مع الهواء...
  2. كفاح الزهاوي

    قنديل لم ينطفئ

    كانت الأصوات المتداخلة وضحكات الرجال ترتفع بوتيرة عالية في جوٍ من المرح والانسجام قد ملأت صخبها غرفة الضيوف، هكذا تناهت الى سمعي عند دخولي المنزل. اختلست النظر من فتحة باب غرفة الضيوف، فانساب بريق رؤيتي على جمهرة من الرجال يبدو عليهم في غاية الاناقة، ببدلاتهم الرسمية، و منهم مَنْ كان يرتدي...
  3. كفاح الزهاوي

    الهلوسة

    في ركن الحجرة حيث هناك كان قابعا بلا حراك كشبح يختبئ في الظلال، مركزاً على نقطة غير مرئية، يحدق بعينين ثاقبتين خاويتين من الأحاسيس. منذ نعومة اظفاره، أُرسيَّ على مرافئ فكره يقيناً بأن عجلة الوقت توقفت عند ذلك الحين. تساوره مشاعر مبهمة، وكأنه يرى سرابا ينتظر بهدوء ليعاكسه في الجهة الأخرى،...
  4. كفاح الزهاوي

    شارع ٥٢

    شكرا لذائقتك الطيبة اخي العزيز المبدع عبد الإله فؤاد وقراتك للنص وملاحظاتك القيمة. مع فائق احترامي ودمت بخير
  5. كفاح الزهاوي

    سيد القرية عنتر..

    قصة جميلة منسوجة بحبكة لصانع متمكن من ادواته. الوصف متناسق مع الفكرة. دمت متالقا
  6. كفاح الزهاوي

    شارع ٥٢

    كانت الساعة السابعة والنصف مساءً عندما غادر المقهى الكبير الواقع في شارع ٥٢،. زوجته داهمها قلق شديد وهي تنظر إلى الساعة المعلقة على الحائط في غرفة المعيشة، كانت قد تخطت العاشرة مساءً بقليل . رددت بعض الكلمات بصوت مسموع : - ماذا حدث ؟ لماذا لم يعد الى البيت كعادته مبكراً ؟ ران عليها...
  7. كفاح الزهاوي

    آمال

    كم انا سعيد لتعبيراتك وذائقتك الجميلة وقراءتك الدقيقة. دمت للابداع دوما الاستاذ محمد فري
  8. كفاح الزهاوي

    آمال

    لم تدم طويلا هذه الغلالة من الصفاء الوهمي حتى اكفهرَّتِ السماء من جديد على حين غرة، بعد ان عصفت الارض رياح صفراء، عاوية، فسَعَرَت النيران المدفونة من تحت بقايا الركام، ومنها تصاعدت أعمدة من الدخان الأسود، فأنتجت غيوم داكنة، فأدلهم الكون. ومن السُحب المثقلة بالظلمات نُسجتْ غلاف، صار عازلا بين...
  9. كفاح الزهاوي

    الحلم و قطار الوهم

    الحلم وقطار الوهم كفاح الزهاوي من غور السحب القاتمة للدخان المتصاعد يتسلل الى العالم كائن من هذا العصر ذو رأس كبير أشبه بوعاء فارغ، ساذج وعقيم، وجهه ثقيل كامد تزينه لحية رثة، يترقب هبوط الليل عن كثب، كي لا يفوته قطار الحلم، تستثيره المغامرة، وتحثه شهوة السلطة. فهو عبارة عن صوت...
  10. كفاح الزهاوي

    الاحزان اللا مرئية كفاح الزهاوي

    لست متشائماً، رغم الحزن يضيق صدري. ما اشد مفاجآت الدنيا، عندما تكون، عنيفة، مضنية، تثير سأم الروح، وهدم الكيان، لحظات الصمت والانتظار ثم الموت. كان أول نهار من شهر أيار، يوما ربيعيا عذبا. كانت السماء صافية والطقس مشمسا. الأرض الندية راحت تتخلص من بخر رطوبة الشتاء المتراكمة فيها، وما زالت...
  11. كفاح الزهاوي

    حكايتي مع شجرة البلوط

    أقبل الخريف فجأة، بعد ان تنحى الربيع والصيف عن دورتهما، وتركا بصماتهما على سطح الأرض، من السحر، والجمال، والماء العذب، وعبق رائحة الأرض، حيث زرعا البهجة، والحياة الخضراء، للإنسان، والزهور، والطيور، والعصافير المغردة، و تمتعت الحيوانات البرية، وهي تمرح، وتسرح، في المراعي، و الأدغال، والسهول،...
  12. كفاح الزهاوي

    حكايتي مع شجرة البلوط

    أقبل الخريف فجأة، بعد ان تنحى الربيع والصيف عن دورتهما، وتركا بصماتهما على سطح الأرض، من السحر، والجمال، والماء العذب، وعبق رائحة الأرض، حيث زرعا البهجة، والحياة الخضراء، للإنسان، والزهور، والطيور، والعصافير المغردة، و تمتعت الحيوانات البرية، وهي تمرح، وتسرح، في المراعي، و الأدغال، والسهول،...
  13. كفاح الزهاوي

    عندما يفيض العقل ضياءً

    تحية طيبة اخي العزيز محمد فري شكرا لحضورك المميز وتعليقك على النص... النص لا يحتاج الى سرد بقدر ما يتطلب الايحاء.. الشخصية للفردية المطلقة هي رمز للدكتاتوريات.. هؤلاء يخشون من نهوض الوعي واتساعها لدى الجماهير. الكلمة دائما الرصاصة القاتلة لهم.. وزير الاعلام النازي .. قال كلما سمعت كلمة الثقافة...
  14. كفاح الزهاوي

    عندما يفيض العقل ضياءً

    مصاب بداء النرجسية والفردية المطلقة، يقبع على الأرض في زاوية معتمة في الغرفة المغلقة، يحدق في نقطة مضيئة، تتدفق من براثن الظلام حروفاً، يراوده القلق ممزوجا بالغضب، وهو يرى بريق الكلمة يزداد نوره اتساعا، حتى بات يتخيله قنبلة مؤقتة، قد تنفجر في تلك اللحظة، عندما تتحول الكلمة من كتاب إلى مكتبة.
  15. كفاح الزهاوي

    ذكرى من صمغ

    سيتذكر عادل ذلك المساء العذب من شهر حزيران بعد سنوات طويلة وهو يتنقل من عالم إلى آخر، كالمتشرد الأعمى تحت الشمس المثقلة، يمضي أيامه دون ان يترك عنوانا على ارصفة الزمن. بينما كان يبحر في ضياء هذا العالم الجديد كسائح مجهول، تبدأ آثار الأقدام بالامحاء في الذاكرة. وفي زحمة الشوارع والسيارات المجنونة...
أعلى