نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى مطر

لدغة

#1
نهرته بصوت مدوي، مبحوح، توقف يا...!

- عقرب على ثوبك، فقط أردت المساعدة !

استدارت يمينا، فهمست في أذن صديقتها المذهولة:

لو خاف علي حقا من لدغة العقرب ما خطب أختي الصغرى.
 

لوحة مختارة

 لوحة مقترحة
أعلى