نرحب بالكتاب الراغبين في الانضمام إلى مطر

محمد آيت علو. إلى حين تمطر ...

بالمقهى ثلاثةُ أصدقاءَ يجلسونَ، شاعر وحيدٌ بحزمة أوراق وكتاب، وفنانان تشكيليان توأمان يتأمَّلان رسوماتهما، كلُّهُم يتَلذَّذُون نكهة القُطْرَان، نُصوصٌ ولَوَحاتٌ شاخَتْ، تنتظر يداً تنتَشلُها منَ الصَّمْتِ المقفر والضَّياعِ القاتل، مثل الشَّبابيكِ هُناك...

شَبابيكٌ بقاع المدينة قرب البحر سئمتِ الوُقوفَ عندَها حَسْناوات يلْمَحْنَ السنُونو في الفضاء كالمعتاد...
ويرقبن من لن يجيءَ عبر الدرُوبِ الموحشة...
 

لوحة مختارة

 لوحة مقترحة
أعلى